Menu Close

النظارات الطبية و العدسات اللاصقة … أيهما تفضل ولماذا

النظارات الطبية

سواء اخترت ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة لتصحيح الرؤية ذلك في الغالب يتوقف على مفضلتك الشخصية.

ولكن يجب أن تؤثر كل من نمط الحياة والراحة والميزانية والجماليات في عملية اتخاذ القرار.

قبل أن تقرر الاختيار بين النظارات الطبية والعدسات اللاصقة، ضع في اعتبارك أن أحدهما ليس بالضرورة أفضل من الآخر

فلكل منها إيجابيات وسلبيات من حيث الرؤية وسهولة الاستخدام وصحة العين.

توفر النظارات الطبية العديد من الفوائد على العدسات اللاصقة.

فهي تتطلب القليل من التنظيف والعناية، ولا تحتاج إلى لمس عينيك لارتدائها (تقليل خطر الإصابة بالتهابات العين)،

كما أن النظارات أرخص من العدسات اللاصقة على المدى الطويل لأنها لا تحتاج إلى استبدالها في كثير من الأحيان.

أيضًا، يمكن للنظارات أن تفعل شيئا لا تستطيع العدسات اللاصقة  يمكنه ضبط كمية الضوء التي تدخل العين للحصول على الراحة المثلى والرؤية.

على وجه التحديد، العدسات الفوتوكرومية مريحة في الأماكن الداخلية وفي الليل، وتغمق تلقائيًا في ضوء الشمس للحصول على رؤية واضحة ومريحة في أي ضوء.

على الرغم من أن بعض العدسات اللاصقة يمكن أن تمنع بعض الأشعة فوق البنفسجية من دخول العين

إلا أن عدسات النظارات الطبية تحجب الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 100٪، ولا تحمي داخل العين فقط من الأشعة فوق البنفسجية، بل أيضًا الجزء الخارجي للعين والجفون.

 

مع العلم أن العدسات اللاصقة لها العديد من المزايا على النظارات.

تبقي العدسات اللاصقة مباشرة على عينيك، لذلك الرؤية، خاصة الرؤية المحيطة، غير معاقة.

يمكنك المشاركة في الرياضة والأنشطة في الهواء الطلق دون الخوف من الحصول على النظارات من السقوط أو ال

كسر. يمكنك حتى تغيير لون عينيك باستخدام عدسات لاصقة ملونة.

مميزات وعيوب النظارات الطبية

المميزات

  • يقلل ارتداء النظارات من الحاجة إلى لمس عينيك، مما يقلل بدوره من حساسية العين أو الإصابة بعدوى.
  • مفيدة للعيون الجافة أو الحساسة، لن تؤدي النظارات إلى تضخم المشكلة.
  • النظارات عادة ما تكون أرخص من العدسات اللاصقة على المدى الطويل.

فلا تحتاج إلى استبدال النظارات كثيرًا وإذا تغيرت قياساتك الطبية بمرور الوقت، فقد تتمكن من الاحتفاظ بالإطارات الحالية واستبدال العدسات.

  • توفر النظارات بعض الحماية من العوامل البيئية مثل الرياح والغبار والحطام.

العيوب

  • بعض الناس لا يحبون النظارات ويشعرون أنها تنتقص من جماليات الوجه.
  • إذا كان لديك قياسات النظر ضعيفة، قد تكون حواف العدسات سميكة وغير جذابة أو قد تجعل نظاراتك عينيك تبدو غير طبيعية.
  • يمكن أن تتأثر النظارات بالطقس وتجمع الأمطار على العدسات.
  • بعض الأطر تشكل ضغطًا مستمرًا على أنفك وخلف أذنيك، مما يؤدي إلى الصداع وعدم الراحة بشكل عام.

أيهما أفضل

بفضل التقدم في تكنولوجيا العدسات اللاصقة، يمكن لمعظم الناس في هذه الأيام ارتداءها بنجاح، حتى لو كانوا يفضلون ارتداء النظارات كخيار رئيسي لتصحيح الرؤية.

لذا فإن قرار ارتداء أي من النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة عادة ما تكون مسألة تفضيل شخصي.

ضع في اعتبارك أنه إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة بدوام كامل، فيجب عليك أيضًا الحصول على زوج من النظارات الطبية

وذلك في حالة ما إذا كنت بحاجة إلى التوقف عن ارتداء العدسات اللاصقة بسبب عدوى العين أو تهيجها، أو كنت تريد ببساطة لإعطاء عينيك استراحة.

الفحص الدوري للعين … تعرف معنا لماذا نحتاجها بصفة مستمرة

الفحص الدوري للعين ... تعرف معنا لماذا نحتاجها بصفة مستمرة

الفحص الدوري للعين ضرورة يجهلها الكثير من الناس، فمعظم الناس المهتمين بالصحة في جميع أنحاء العالم يحافظون على أجسادهم مناسبة وخفيفة.

كانوا يتولون القيام بالنظام الغذائي، واتباع أنظمة صارمة وما شابه ذلك، ولكن نادرًا ما يبقي أي شخص مثل هذا اليقظة على واحد من أهم أجزاء أجسامنا، أعيننا.

أصبحت عيوب الرؤية أكثر شيوعًا مما كانت عليه في السنوات الماضية.

ربما يكون التلوث، أو انتشار التكنولوجيا واعتمادنا المستمر على الأجهزة المزودة بشاشات، ولكن أيا كان السبب، ستجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من عيوب في الرؤية الآن أكثر من بضعة أجيال مضت.

أيضًا، يمكن للأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة أو النظارات العادية النظر في النصائح التالية لتجنب الظروف في المستقبل.

فقد أصبح العالم رقميًا، ويقضي عدد متزايد من الناس وقتهم في التحديق على شاشات الكمبيوتر لساعات طوال اليوم لسنوات وسنوات.

من الواضح أن هذا لا يساعد رؤيتنا بأي شكل من الأشكال. الحل بسيط، ولكن للأسف تم تجاهله.

كل ما في الأمر للتأكد من أن عينيك في أفضل حالة هو الفحص الدوري للعين وزيارة إلى طبيب العيون الخاص بك.

الفحص الدوري للعين ليستن مكلف بشكل خاص ولا يستغرق وقتا طويلًا، ولكن يبدو أننا نتغاضى عن هذه التفاصيل الصغيرة، والاهتمام بمواضيع أكثر أهمية.

تعرف أكثر عن الفحص الدوري للعين

كم مرة تحتاج إلى فحص عينيك؟ يختلف في الواقع باختلاف الفئات العمرية والتاريخ العائلي السابق.

إذا كان لدى عائلتك تاريخ من عيوب الرؤية، سيكون من الحكمة فحص رؤية طفلك قبل سن الرابعة.

يجب على البالغين، بصرف النظر عن تاريخ العائلة

متابعة الفحص الدوري للعين بعد بلوغهم سن الأربعين أو نحو ذلك، لأن ذلك عادة عندما تبدأ المشاكل في الظهور.

حتى إذا لم تكن قد ظننت أنك بحاجة إلى نظارات

ففي سن معينة، ستحتاجها على الأرجح، للقراءة على الأقل. نوصي بإجراء فحوصات للعين على الفترات الزمنية التالية:

  • حتى سن 30 سنة: كل عامين
  • السن 40-60: كل عام
  • سن 60 فما فوق: كل ستة أشهر

ما أوصينا به هو لحمايتك، وإذا كنت تعتقد أن رؤيتك مثالية تمامًا، حيث يمكنك رؤية كل من الأشياء البعيدة والقريبة بوضوح تام تمامًا، فربما لن تحتاج إلى فحص العين.

أما إذا كنت تعاني من صداع، أو صعوبة في قراءة النصوص،

والتعب عند استخدام الكمبيوتر لفترة طويلة، فيجب عليك فحص عينيك على الفور.

إعتام عدسة العين هي حالة العين معروفة، والتي تصاب عادة في كبار السن.

تصبح عدسة العين غير شفافة وتوقف الضوء عن إصابة الشبكية، مما يؤدي إلى إضعاف الرؤية.

أما عن فوق سن الستين، من المهم جداً التحقق من إعتام عدسة العين، وهذا هو السبب في التوصية بإجراء الفحص الدوري للعين.

بخلاف إعتام عدسة العين، يمكن لما يسمى الجلوكوما أن يضر عينيك بشكل خطير ويؤدي حتى إلى فقدان الرؤية.

يحدث الجلوكوما عندما يكون هناك ضغط زائد على سائل العين،  وتحدث بسبب عدة عوامل واحدة منها هي الوراثة.

انواع النظارات .. تعرف على مميزات كل نوع ودليلك الشامل عن تكوينه

انواع النظارات

إذا كنت ترتدي أو تتطلع لارتداء النظارات فيجب عليك معرفة انواع النظارات لتحدد ما تريده.

فهل ترتدي نفس الزوج كل يوم للعمل، والرياضة، والهوايات، والقيادة، والقراءة، ومشاهدة التلفزيون؟

قد تتمكن من الحصول على المزيد من النظارات الخاصة بك إذا حاولت الحصول على أكثر من زوج واحد.

فهناك العديد من انواع النظارات والعدسات لمختلف أنشطة نمط الحياة.

فعندما تواجه مشاكل في الرؤية، فإن عينيك لا تركز الضوء على مكانهما.

تقوم عدسات النظارات بتغيير اتجاه دخول الضوء إلى عينيك. مما يتيح لهم ذلك التركيز حيث يفترض أن يرحل: على جزء خاص من الجزء الخلفي من عينك يسمى شبكية العين.

متى تحتاج لتجديد مقاس النظر

هذا يعتمد على ما إذا كانت قياسات عينيك تتغير أم لا.

فزيارة طبيب العيون الخاص بك عندما تلاحظ الفارق أمر ضروري. المفتاح هو الحصول على فحص العين بانتظام.

إنه جزء أساسي من الحفاظ على صحة عينيك. سيقوم الطبيب أيضا بفحص الأمراض والاضطرابات.

ستحتاج إليها كل عامين من عمر 18 إلى 60 عامًا، ما لم يكن لديك مرض مثل مرض السكري الذي يمكن أن يؤثر على عينيك.

قد يخبرك طبيبك أن تأتي في كثير من الأحيان. عندما تبلغ من العمر 61 عامًا فأكثر، يجب أن تذهب كل عام.

انواع النظارات والعدسات المختلفة

عدسات النظارات الخاصة بك قد تكون أحد الأنواع الأتية:

  • العدسات البؤرية: لتصحيح رؤية واحد لجميع المسافات.
  • عدسات متعددة البؤرة (ثنائية البؤرة أو ثلاثية أو متقدمة أو بدون خط): وتستخدم لتصحيح الرؤية القريبة والبعيدة.
  • حماية من الأشعة فوق البنفسجية (UV): وغالبًا ما تكون غطاء للعدسة يحجب الأشعة فوق البنفسجية الضارة وغير المرئية من الشمس.
  • طلاء عدسة مضاد للانعكاس: يقلل من انعكاس الضوء من نظارتك، ويقلل من وهج النهار والتأثير الليلي “starburst” حول الأضواء.

يمكنك سؤال طبيب العيون عن المميزات أخرى التي قد تتوافر في نظارتك مثل:

  • العدسات الضوئية: فهي تغمق في الحالات التي ترتدي فيها نظارة شمسية، ولكنها تعمل كنظارة عادية في الضوء العادي (الداخلي عادة).
  • الحماية ضد الخدش: يُنصح باستخدامها في العدسات البلاستيكية.
  • الصبغات: إنها في الغالب مجرد نظرات، ولكنها يمكن أن تساعد إذا كانت عيناك حساسة للضوء.

أما عن الإطارات: فقد تتغير الأنماط والأشكال مع الموضة. ويمكن أن تكون مصنوعة من:

  • بلاستيك
  • معدن عادي
  • مزيج من البلاستيك والمعدن
  • المعادن المتخصصة مثل التيتانيوم والجرافيت الكربون: كلاهما مقاومة للضرر للغاية

يجب أن تشعر المواصفات الجديدة تمامًا كما لو كنت لا ترتديها.

لا ينبغي أن تفرك أذنيك أو أنفك، أو تسقط بسهولة، أو لا تشعر بالراحة. امنح نفسك الوقت الكافي للتعود عليها.

إذا لم تختف المشاكل بشكل ملحوظ، أخبر طبيب العيون لاختيار النظارة المناسبة من بين انواع النظارات المختلفة.

انواع النظارات والأنشطة اليومية المناسبة لكل نوع منهم

انواع النظارات

كما ذكرنا في العديد من المقالات أن انواع النظارات تختلف باختلاف الوظيفة المطلوبة لها.

بعض الأنشطة قد تتطلب نظارات خاصة لذلك يجب أن تكون على وعي ودراية بكل الأنشطة التي تطلب عناية خاصة بالعين حتى تستطيع الحصول على الزوج المناسب من النظارات.

الأنشطة المختلفة التي تتطلب انواع النظارات المختلفة

عمل الكمبيوتر

بمجرد أن تصل إلى سن 40، من السهل الحصول على إجهاد العين.

يمكن أن تأتي من ساعات طويلة يحدق في شاشة الكمبيوتر أو التركيز وإعادة التركيز على مسافات مختلفة.

فإذا كنت ترتدي نظارات بالفعل، فقد يعطيك الطبيب زوجًا خاصًا للكمبيوتر.  إذا كنت لا ترتديها الآن، فيجب عليك زيارة الطبيب لحماية نظرك.

قد توصي أيضًا علاج لمتلازمة العين الجافة. فعندما تركز باهتمام، تغمض عينيك ويجف عينيك.

القيادة

القيادة الخاصة تطلب ” النظارات الشمسية” مع العدسات المستقطبة لمنع الضوء

فستحتاج إلى نظارات مع كل من مقاسات للعدسة الخاصة بك لرؤية المسافة وطلاء مضاد للانعكاس.

القراءة

هذه خيارات جيدة إذا كنت تعاني من طول النظر الشيخوخي البسيط (الرؤية الجيدة عن بعد ولكنك تثير الإزعاج).

يحدث هذا مع تقدمك في العمر  عادة في الأربعينات من العمر.

قد تلاحظ أن ذراعيك لم تعد كافية للقراءة بعد الآن. هذه النظارات يمكن أن تكون جيدة للهوايات عن قرب أيضًا.

ماذا عن هؤلاء القراء الذين يرتدون قياس واحد والذي تجدونه في متجر الأدوية أو مراكز التسوق الكبيرة؟ إنها مناسبة لمعظمنا.

ولكنها قد لا تكون مصممة من أجلك إذا لم تكن قياسات عيناك متطابقتين تمامًا أو إذا كنت تعاني من الإستجماتزم.

الرياضة

تتطلب ممارية الرياضة نظارات واقية يمكن أن تمنع تقريبًا جميع الإصابات الرياضية وتكون:

  • نظارات رياضية مع عدسات البولي مقاومة للصدمات: يمكنك استخدامها لكرة السلة والبيسبول والكرة اللينة (الميدان)، والهوكي الهوائي، لاكروس المرأة، ومضارب الرياضة ، وكرة القدم.
  • دروع البولي كربونات: تستخدم، على سبيل المثال، في لعبة البيسبول والكرة اللينة (الضرب) ، وكرة القدم.

لا ترتدي نظارتك اليومية الزجاجية أثناء الرياضة.

فهي ليست آمنة  هي ولا العدسات اللاصقة.  فينصح بسؤال طبيب العيون لمساعدتك في اختيار الزوج المناسب لك من بين انواع النظارات المختلفة.

ارهاق العين .. أسبابه ونصائح للتغلب عليه بكل سهولة

ارهاق العين

عيونك تحترق، حكة، وتعب. إنها حالة شائعة من ارهاق العين ولكنها نادراً ما تكون خطيرة. يمكنك اتخاذ خطوات بسيطة لمنع أو تخفيف هذه المشكلة.

ما تشعر به قد يكون علامة على وجود حالة أعمق تتطلب العلاج. هذا مهم بشكل خاص إذا كان لديك صداع أو مشاكل أخرى مثل:

  • انزعاج العين
  • رؤية مزدوجة
  • تغيير كبير في الرؤية

أسباب ارهاق العين

أي شيء يتطلب استخدام او ارهاق العين الشديد يمكن أن يسبب التعب.

بعض من الأكثر شيوعًا هي:

  • قراءة
  • الكتابة
  • القيادة

إذا نظرت إلى الإضاءة الساطعة أو قضاء بعض الوقت في مكان شديد التعتيم، فيمكنه أيضًا أن يتعب نفسك.

قد تتعب عيناك بسهولة إذا كنت تحدق لفترات طويلة على الكمبيوتر أو الهاتف الذكي أو وحدة التحكم في الألعاب.

قد يصف طبيب العيون متلازمة رؤية الكمبيوتر هذه أو إجهاد العين الرقمي. يؤثر على معظم الناس الذين يستخدمون التكنولوجيا في الفترة الحالية.

تقول بعض التقديرات أن أعراض العين المرتبطة بالكمبيوتر قد تكون مسؤولة عن 10 ملايين زيارة لطبيب العيون في السنة.

ومن المتوقع أن تنمو المشكلة مع تزايد عدد الأشخاص الذين يستخدمون الهواتف الذكية والأجهزة الرقمية المحمولة الأخرى.

تحمل هذا النوع من الأجهزة أقرب إلى عينيك من كتاب أو جريدة.

هذا يجبر عينيك على العمل بجدية أكبر من المعتاد مع الضغط على التركيز على الكلمات الصغيرة.

قد ترتبط الأجهزة الرقمية أيضًا بتعب العيون لأنك تميل إلى الوميض والإضاءة كثيرًا عند النظر إلى شاشة الكمبيوتر.

فيرمش الناس عادة حوالي 18 مرة في الدقيقة.

هذا ينعش العينين بشكل طبيعي. لكن الدراسات تشير إلى أن الناس لا يرمشون سوى النصف في كثير من الأحيان بينما ينظرون إلى جهاز كمبيوتر أو أي جهاز رقمي آخر.

هذا يمكن أن يؤدي إلى جفاف العيون، والتعب، وحكة، وحرقة شديدة.

اعراض ارهاق العين

كن على اطلاع على بالأعراض الأتية حتى تستطيع معالجة المشكلة بسهولة منذ بداية ظهورها

  • قرحة أو عدم راحة في العينين
  • مشكلة في التركيز
  • عيون جافة
  • عدم وضوح الرؤية أو ضعفها
  • زيادة الحساسية للضوء
  • ألم في الرقبة أو الكتفين أو الظهر

هذه الأعراض يمكن أن تقلل من إنتاجيتك.

إذا بقيت مستيقظًا لساعات طويلة، فيمكنك جعل المشكلة أسوأ.

فالنوم ينعش عينيك بالمغذيات الأساسية لذا قد يؤدي عدم النوم إلى تهيج متكرر للعين.

التغلب على ارهاق العين

قم بإجراء بعض التعديلات البسيطة على:

شاشة جهاز الكمبيوتر
  • استخدام نظارات الكمبوتر
  • ضعه على بعد 20-26 بوصة من عينيك وقليل من مستوى العين.
  • نظّف بانتظام الغبار وبصمات الأصابع من السطح.
  • اختر الشاشات التي تميل وتدور.
  • استخدم فلتر وهج لشاشتك.

المكان

  • تغيير الإضاءة للتخلص من الوهج والانعكاسات القاسية.
  • استخدم كرسي قابل للتعديل.
  • ضع حامل وثيقة بجانب شاشة الكمبيوتر..
روتين العناية بالعيون
  • ضع قطعة قماش مبللة بالماء الدافئ على عيون جافة ومتعبة (أبق عينيك مغلقتين).
  • استخدم قطرات الدموع عندما تشعر بالجفاف.

إذا لم تختف المشكلة، فحدد موعدًا لإجراء فحص كامل للعين.

يمكن للطبيب التأكد من أن أعراضك لا ترتبط بمشكلة مثل عدم توازن عضلات العين. كما يمكنه معرفة ما إذا كانت النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة حديثة وجيدة لاستخدام الكمبيوتر.